ما هو التكامل المستمر؟

التكامل المستمر (CI) هو ممارسة الاحتفاظ بمستودع من كود البرمجة يتم تحديثه بشكل متكرر مع تغييرات المطور. يساعد هذا في ضمان عدم قيام مطورين متعددين بإنشاء كود برمجة يتعارض مع بعضهم البعض. بدون التكامل المستمر ، تصبح التعارضات التي تمنع تشغيل التعليمات البرمجية شائعة جدًا.

في بيئة بها عدة مطورين ، يصبح من الضروري تكوين نظام يمكّن المطورين من العمل معًا. يشار إلى النظام المركزي للتعليمات البرمجية على أنه قاعدة الكود أو مستودع الكود ويعمل كنقطة انطلاق لجميع أعمال المطورين. قد يكون لكل مطور في المجموعة مهمة مختلفة. قد يحتاج المرء إلى تحسين واجهة المستخدم بينما قد يحتاج الآخر إلى إصلاح مشكلة في الكود.

قد يعمل المطورون على جوانب مختلفة من البرنامج ، ولكن هناك احتمال ظهور تعارضات. قد تؤدي هذه التعارضات إلى عدم استقرار البرنامج أو حتى عدم تشغيل التطبيق على الإطلاق. هذا يفرض على المطورين قضاء وقت إضافي في تحديد أي جزء معين من الكود يسبب المشكلة. ينتج عن هذا خسارة في الإنتاجية والوقت حيث يضطر المطورون إلى إصلاح المشكلات التي كان من الممكن تجنبها.

التكامل المستمر هو الحل لهذه المشكلة. يعمل التكامل المستمر من خلال ضمان تحديث كل تغيير يقوم به المطور على الفور في مستودع الكود. عندما يصل مطور آخر إلى مستودع الكود ، سيحصل على نسخة بالتغييرات التي أجراها المطور السابق. يساعد هذا في ضمان حصول كل مطور على أحدث نسخة من كود البرمجة المتاحة.

التكامل المستمر لا يمنع مشاكل التكامل. بينما يساعد التكامل المستمر في الحد من مشاكل التكامل ، لا تزال هذه المشكلات تظهر في جميع البيئات متعددة المطورين. حتى مع التكامل المستمر ، لا يزال الأمر يستغرق وقتًا لكل مطور فردي لإجراء تغييرات على الكود. ينتج عن هذا إجراء بعض التغييرات على المستودع دون أن يدرك المطورون الآخرون ذلك.

في حين أن التكامل المستمر غير قادر على التخفيف من جميع التعارضات التي تنشأ في بيئة متعددة المطورين ، إلا أنه يعد حلاً فعالاً يزيد من الإنتاجية. إنه يمكّن مطورين متعددين من العمل معًا وإنشاء تطبيقات في فترة زمنية معقولة. بدونها ، سيضطر المطورون إلى قضاء ساعات في محاولة تصحيح المشكلات التي تنشأ نتيجة لمحاولة دمج جزأين مختلفين من التعليمات البرمجية. يوفر CI وقت المطورين ويوفر أموال الشركات والمستهلكين.